4 يناير, 2019 9:27 م

ديربي تونس يعرّي النقائص

shabwah-net
 

ديربي تونس يعرّي النقائص

الديربي الأشهر في تونس بين الترجي الرياضي والنادي الأفريقي سيقام بملعب المنستير بسبب عدم جاهزية ملعب رادس.

تونس – لأول مرة في تاريخ الكرة التونسية سيقام الديربي الأشهر في تونس بين الترجي الرياضي والنادي الأفريقي بعيدا عن العاصمة تونس، حيث تقرر أن تجرى المباراة المؤجلة بين الفريقين لحساب الأسبوع الحادي عشر من الدوري الممتاز الأحد بملعب المنستير، والسبب في ذلك يعود إلى عدم جاهزية ملعب رادس بسبب خضوعه لأشغال الصيانة.

على امتداد عقود طويلة من المنافسات القوية والمحتدمة بين قطبي الكرة التونسية الترجي والأفريقي، كانت ملاعب العاصمة تستضيف هذه المباريات، فبدءا بملعب الشاذلي زويتن الذي احتضن أغلب المباريات التي أقيمت بعد الاستقلال في نهاية الخمسينات من القرن الماضي مرورا بملعب المنزه الذي استقطب أغلب المواجهات، ثم وصولا بملعب رادس الذي بات منذ بداية الألفية الثالثة مسرحا لمباريات الديربي.

لكن خلال هذا الموسم تغيرت المعطيات فجأة، حيث تجمعت كل الظروف كي تنقل هذه المباراة التي تشد كل الأنظار في تونس العاصمة. وخارجها، حيث أدت مشاركة الترجي في منافسات دوري الأبطال في نسخته الأخيرة ثم تمثيله للقارة الأفريقية في كأس العالم للأندية، إضافة إلى مشاركة النادي الأفريقي في النسخة الجديدة من دوري الأبطال إلى تأجيل موعد الديربي إلى أجل غير مسمى.

قبل أن يحدد الاتحاد التونسي لكرة القدم 6 يناير موعدا نهائيا وثابتا لهذه المباراة، غير أن الإشكالية الأساسية تتعلق بوضعية ملعب رادس الملعب الأكبر والأكثر تطورا في تونس، حيث تم تشييده سنة 2001 بمناسبة احتضان تونس للألعاب المتوسطية في ذلك العام، بيد أن هذا الملعب الذي بات يحتضن أغلب مباريات المنتخب التونسي وفريقي الترجي والأفريقي، تأثر بصفة كبيرة جرّاء كثرة المباريات التي تقام على أرضيته. وكان من الطبيعي بعد أن احتضن عددا كبيرا للغاية من المباريات في سنة 2018 أن يخضع للصيانة على مستوى أرضيته المعشبة، فتقرر غلقه إلى غاية 25 من الشهر الحالي.

يبدو أن إصرار اتحاد الكرة على برمجة هذه المباراة في 6 يناير بسبب كثرة الالتزامات خلال الفترة الماضية، دفع الجميع إلى البحث عن ملعب آخر يحتضن المواجهة، فتم اقتراح ملعب المنزه بيد أن إدارة الترجي رفضت الطلب بسبب عدم قدرة هذا الملعب على استقطاب عدد غفير من أحبائه، لتتجه الأنظار بعد ذلك إلى ملعب زويتن لكن عدم صلوحية هذا الملعب في الظرف الراهن وحالة عشبه الرديئة ألغت الفكرة.

هذا المأزق دفع الاتحاد التونسي للتدخل، حيث اختار ملعب مصطفى بن جنات بالمنستير كي يحتضن المباراة، رغم تململ إدارة الترجي على هذا الخيار، بما أن الملعب لن يسمح للجماهير بالحضور بعدد كبير في مباراة هامة وحاسمة يعلّق عليه الجميع في الترجي آمالا كبيرة لتحقيق بعض المكاسب المالية وضمان أكبر عدد ممكن من الجماهير.

في هذا السياق علّق معين الشعباني مدرب الترجي بخصوص قرار نقل مباراة الديربي إلى مدينة المنستير قائلا لـ“العرب”، “كنّا نأمل أن نحظى بدعم جماهيري كبير في هذه المباراة التي بحكم أن الترجي هو الفريق المضيف، لكن للأسف سنعمل على التكيّف مع هذا القرار ونتمنى مستقبلا أن يتم تجاوز مثل هذه النقائص التي لا تليق بالكرة التونسية”.

من جهته أشار شهاب الليلي مدرب الأفريقي في حديثه لـ“العرب”، أن مباراة الديربي قد تفقد شيئا من خصوصيتها إذا أقيمت خارج العاصمة، لكن ذلك لن يكون حائلا دون سعي فريقه إلى تقديم مستوى جيد وإلى مواصلة سلسلة النتائج الإيجابية، قبل أن يضيف “سنعمل على التكيّف مع خصوصية هذه المباراة، فصعوبتها لا تكمن في الملعب الذي سيحتضنها بقدر صعوبة المنافس وحساسية مثل هذه المباريات”.

[ عدد التعليقات : 0 ] [ 33 مشاهدة ] [ مصطلحات ذات صلة: ] [ التصنيف : رياضة ]

التعليقات مغلقة.

اخر الاخبار

أفريقيا تترقب اكتمال عقد المتأهلين لنهائيات كأس الأمم

%d8%b4%d8%a8%d9%88%d9%87-%d9%86%d8%aa

أفريقيا تترقب اكتمال عقد المتأهلين لنهائيات كأس الأمم المنتخب التونسي في ثوبه الجديد يحرص على إنهاء التصفيات بفوز يمكنه من إنهاء المرحلة في صدارة المجموعة العاشرة. ستنطلق منافسات الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم. وتنتظر القارة السمراء كشف ...

كاريكاتير

تسجيل الدخول

تذكرني نسيت كلمة المرور ؟