23 يوليو, 2018 12:23 ص

تركيا تستغل الأزمة الخليجية لتوسيع ابتزازها لقطر

تركيا تستغل الأزمة الخليجية لتوسيع ابتزازها لقطر
 

تركيا تستغل الأزمة الخليجية لتوسيع ابتزازها لقطر

وفد من رجال الأعمال من مدينة “سيرت” جنوب شرق تركيا يصل الدوحة لبحث الفرص الاستثمارية والعلاقات التجارية في محاولة لاستغلال الأزمة الخليجية.

الدوحة – أظهرت تحركات الشركات والوفود التركية تجاه قطر، تسارع محاولات أنقرة لاستغلال الأزمة الخليجية لابتزاز أكبر قدر من الفرص في قطر التي تعاني من تداعيات مقاطعة السعودية والإمارات ومصر والبحرين بسبب دعمها للإرهاب.

وفي آخر التحركات التركية وصل وفد من رجال الأعمال من مدينة “سيرت” جنوب شرق تركيا لبحث الفرص الاستثمارية والعلاقات التجارية وقد رافقه ياسين أقطاي مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأكدت السفارة القطرية في أنقرة أن العلاقات الاقتصادية القطرية التركية تشهد نموا مطردا وتقدما سريعا على صعيد زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين وزيادة الاستثمارات.

ونسب موقع أحوال تركية إلى محللين تأكيدهم أن الصفقات التركية تتم بشروط ومعايير باهظة على الجانب القطري، الذي ينحصر دوره في الصفقات التجارية بدفع الأموال فقط مقابل الحصول على خدمات عسكرية واقتصادية دون معايير أو منافسة مع شركات أخرى.

وأكدوا استمرار تدفق المئات من الشركات التركية منذ بدء المقاطعة العربية للدوحة، بسبب تطابق الأجندات السياسية بين البلدين في دعم الجماعات المتطرفة والعزلة التي يعاني منها البلدان.

ونسبت وكالة الأناضول إلى أحمد يبرودي رئيس المجلس الأعلى لرجال أعمال الشرق الأوسط أن الزيارة التي ستشمل غرفة تجارة قطر ووزارة الاقتصاد والتجارة القطرية “تستهدف التعرّف على إمكانات التعاون الاستثماري بين رجال الأعمال الأتراك ونظرائهم القطريين”.

وأضاف أن “رجال الأعمال القطريين في حاجة ماسة إلى معرفة الفرص الاستثمارية والتجارية المتاحة لهم في تركيا، ونحن نقوم من خلال هذه الزيارة المهمة بهذا الدور”.

وعرض فؤاد عتيق والي مقاطعة سيرت، الذي يرأس الوفد مزايا عقد شراكات مع أصحاب الأعمال القطريين مؤكدا اهتمام أصحاب الأعمال من المقاطعة بالتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة في قطر.

وشهدت الدوحة في يناير الماضي تدشين أكبر متجر إلكتروني في قطر تحت شعار “من تركيا إلى باب منزلك” الذي يعزز هيمنة السلع التركية على السوق القطري ويكشف مساعي أنقرة لجعل الدوحة تدفع ثمن مواقفها المؤيدة لها ومساندتها العسكرية والدبلوماسية.

ويقدم المتجر الإلكتروني “السوق التركي” أكثر من 100 ألف سلعة تركية؛ ويقوم المستهلك بالشراء عبر الموقع والمتجر، ويتم توصيل البضاعة إلى باب المنزل في الدوحة عبر بريد قطر.

وأكد عضو مجلس إدارة غرفة قطر محمد بن أحمد العبيدلي أن الاستثمارات القطرية في تركيا تشهد زيادة مستمرة وأنها بلغت نحو 20 مليار دولار. وقدر عدد الشركات التركية العاملة بالسوق القطرية بنحو 330 شركة، تتركز في قطاعات المقاولات والبنية التحتية والإنشاءات والأعمال الكهربائية.

وأضاف أن “حجم المشروعات التي تقوم بتنفيذها شركات تركية في قطر تبلغ نحو 11.6 مليار دولار” وأن التبادل التجاري بين البلدين بلغ نحو 1.3 مليار دولار في العام الماضي ومن المتوقع أن يتضاعف خلال العام الحالي.

وقال إن “غرفة قطر استضافت عددا من الوفود التجارية التركية، ونظمت زيارة لأصحاب الأعمال القطريين إلى مدينتي أزمير وإسطنبول التركيتين، بهدف تشجيع أصحاب الأعمال في البلدين على الدخول في شراكات وتحالفات طويلة الأمد”.

وتسببت المقاطعة المفروضة على قطر في تعطل مسارات الشحن وتوقف الواردات عبر حدودها البرية الوحيدة مع السعودية، والتي كانت في السابق مصدر معظم إمداداتها من الأغذية ومواد البناء.

[ عدد التعليقات : 0 ] [ 266 مشاهدة ] [ مصطلحات ذات صلة: ] [ التصنيف : أخبار ]

التعليقات مغلقة.

اخر الاخبار

سوريا تخترق تدريجيا جدار مقاطعتها العربية

سوريا تخترق تدريجيا جدار مقاطعتها العربية

سوريا تخترق تدريجيا جدار مقاطعتها العربية عودة قريبة لسفراء عرب إلى دمشق وتسريبات عن زيارة الأسد إلى القاهرة. دمشق - حملت زيارة الرئيس السوداني عمر حسن البشير إلى دمشق مؤشرات واضحة على أن الرئيس السوري بشار الأسد بدأ يخترق جدار المقاطعة العربية من حوله، وإنْ ...

كاريكاتير

تسجيل الدخول

تذكرني نسيت كلمة المرور ؟